كن غيرهم، 
كن أبيضًا إن بات يكسوهم سواد
كن مشعلًا، 
وأنِر بكفّك كل شِعبٍ، كلّ واد 
كن فجرهم وسماءهم وضياءهم 
كن قدوةً، نوّر محاريب العباد

كن غيرهم،
كن أبيضًا إن بات يكسوهم سواد
كن مشعلًا،
وأنِر بكفّك كل شِعبٍ، كلّ واد
كن فجرهم وسماءهم وضياءهم
كن قدوةً، نوّر محاريب العباد

إن أغمّك 
أو أزاح النوم عنك 
أي همٍّ قد أهمّك ..
فاستعن بالله وادحر ذاك عنك
واستزد بالذكر كبّر 
واقرأ القرآن، أحضر
كل ما فيك.. و همّك 
ولتنظر
أيهم فيك سيزهق؛ ليس منك
ذاك همّك.

إن أغمّك
أو أزاح النوم عنك
أي همٍّ قد أهمّك ..
فاستعن بالله وادحر ذاك عنك
واستزد بالذكر كبّر
واقرأ القرآن، أحضر
كل ما فيك.. و همّك
ولتنظر
أيهم فيك سيزهق؛ ليس منك
ذاك همّك.

صباحك سكّر، ربيعٌ وأكثر
صباح السرور وحبّك يكبر
صباح اللقاء الذي لم يعد
بعينيّ .. لكن بقلبي قُدِّر ❤️

صباحك سكّر، ربيعٌ وأكثر
صباح السرور وحبّك يكبر
صباح اللقاء الذي لم يعد
بعينيّ .. لكن بقلبي قُدِّر ❤️

" لولا الهداية.. ما ارتويت " 💞

" لولا الهداية.. ما ارتويت " 💞

" إن القرآن أنيسٌ
لفؤادي في أزماتي 
يمنحني الصبر على ما
قد ألقى من عثراتِ “
💞

" إن القرآن أنيسٌ
لفؤادي في أزماتي
يمنحني الصبر على ما
قد ألقى من عثراتِ “
💞

يقول محمد قطب -رحمه الله-:
“إن ما حل بالمسلمين من تأخر حضاري وعلمي وعسكري وسياسي ومادي واقتصادي واجتماعي وفكري وروحي ..الخ لم يكن سببه أنهم مسلمون! ولم يكن سببه حتميات تاريخية ولا أطوارًا اقتصادية!
إنما سببه الأصيل هو فساد سلوك المسلمين أولاً، ثم فساد تصورهم ثانيًا، وإفراغ الإسلام أخيرًا من محتواه. …ويوم كان “طلب العلم فريضة” لم يكن هناك تخلف علمي، بل كانت الأمة المسلمة هي أمة العلم، التي تعلمت أوربا في مدارسها وجامعاتها!
….ولن يصلح هذه الأمة إلا بما صلح أولها
تصحيح المفاهيم أولاً، ثم إقامة بناء جديد على المفاهيم الصحيحة للإسلام”.

يقول محمد قطب -رحمه الله-:
“إن ما حل بالمسلمين من تأخر حضاري وعلمي وعسكري وسياسي ومادي واقتصادي واجتماعي وفكري وروحي ..الخ لم يكن سببه أنهم مسلمون! ولم يكن سببه حتميات تاريخية ولا أطوارًا اقتصادية!
إنما سببه الأصيل هو فساد سلوك المسلمين أولاً، ثم فساد تصورهم ثانيًا، وإفراغ الإسلام أخيرًا من محتواه. …ويوم كان “طلب العلم فريضة” لم يكن هناك تخلف علمي، بل كانت الأمة المسلمة هي أمة العلم، التي تعلمت أوربا في مدارسها وجامعاتها!
….ولن يصلح هذه الأمة إلا بما صلح أولها
تصحيح المفاهيم أولاً، ثم إقامة بناء جديد على المفاهيم الصحيحة للإسلام”.

سُئل بشر الحافي -رحمه الله- عن أناس يتعبدون في رمضان ويجتهدون، فإذا انسلخ رمضان (تركوا)،
قال:
بئس القوم لايعرفون الله (إلا) في رمضان! .💔

سُئل بشر الحافي -رحمه الله- عن أناس يتعبدون في رمضان ويجتهدون، فإذا انسلخ رمضان (تركوا)،
قال:
بئس القوم لايعرفون الله (إلا) في رمضان! .💔